FacebookTwiterTwiterInstagram

أوغاسابيان: الكوتا واجب على السلطات وليست خيارًا

 

 
ردًا على ما أثير في جلسة المساءلة النيابية في شأن رفض اعتماد الكوتا في قانون الإنتخابات النيابية أكد وزير الدولة لشؤون المرأة جان أوغاسابيان أن اعتماد الكوتا ليس تمييزًا بين الرجل والمرأة بل إنه وسيلة لتحقيق المساواة وفقًا للإعلان العالمي لحقوق الإنسان والاتفاقات المنبثقة عنه، ومنها اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، والتي تشكل جميعها وفقًا لاجتهاد المجلس الدستوري، جزءًا لا يتجزًا من دستور الدولة اللبنانية.
أضاف الوزير أوغاسابيان في بيان صدر عنه اليوم، أنه بناء على ذلك، يقتضي اعتبار أن اعتماد الكوتا يشكل واجبًا على السلطات الدستورية وليس خيارًا متاحًا لها.
واستغرب رفض البعض اعتماد كوتا للمرأة في قانون الإنتخابات النيابية في مقابل القبول بتطبيق الكوتا المذهبية في كل القوانين رغم أن هذه الأخيرة غير واردة في الدستور.
ولفت وزير الدولة لشؤون المرأة إلى أن الكثير من دول العالم المتقدم تعتمد الكوتا في قوانينها الإنتخابية؛ وسأل: أفلا يجدر بلبنان التمثل بتجارب دول ناجحة لتحقيق المساواة بدل التمسك باعتبارات تحول دون استعادة لبنان دوره المتقدم في المنطقة؟