FacebookTwiterTwiterInstagram

تحالف نساء للسياسة استنكر تغييب المطالب في اجتماعات الكتل اوغاسابيان: لادراج الكوتا في اي قانون انتخابي

 اعلن "التحالف الوطني - نساء للسياسة"، انه تلقى بغضب واستنكار شديدين ما يرشح عن اجتماعات الكتل السياسية والحزبية عن قانون الانتخاب العتيد لجهة تغييب تام لمطالب النساء اللواتي يشكلن 51% من القوى الناخبة.

عقد التحالف مؤتمرا صحافيا ظهر اليوم في ساحة الشهداء، بمشاركة وزير الدولة لشؤون المرأة اللبنانية جان اوغاسابيان والوزيرة السابقة رئيسة التحالف ونائبة رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة وفاء الضيقة حمزة.

وحملت المشاركات لافتات تؤكد "اهمية اعتماد ترتيب مسبق في اللوائح رجل/امرأة، والى اعتماد صوتين تفضيليين في كل دائرة انتخابية بالتساوي بين الجنسين، وشددت على ان المشاركة السياسية للنساء حق دستوري، وتدعو الى كوتا نسائية بنسبة 30 في المئة".
 
اوغاسابيان
من جهته، رأى الوزير اوغاسابيان "ان لهذا المكان رمزيته، اي ساحة الشهداء، كونها ساحة الديموقراطية والعدالة والحريات والقانون وبالتالي ساحة الانسان والمواطنة".

واعتبر "ان وجود المرأة في الحياة السياسية وبفعالية هو من اجل الانسان والحريات"، مؤكدا ان "على الحكومة واجب ادراج الكوتا النسائية في اي قانون انتخابي تعتمده، ولا سيما انها اوردت هذا الامر في البيان الوزاري". وقال:" نطالب بهذا، لان المرأة طاقة علمية وفكرية وقانونية وهي ضرورة لتطوير العمل المؤسساتي".

كما دعا اوغاسابيان "الاحزاب كافة الى اشراك النساء في اللوائح الحزبية كما ورد في البيان الوزاري". 
8-06-2017
http://nna-leb.gov.lb/ar/show-news/288803/#.WTk-AExS26o.whatsapp