FacebookTwiterTwiterInstagram

لبنان مشاركًا في لجنة الأمم المتحدة المعنية بوضع المرأة

بيروت في 26 آذار2018

لبنان مشاركًا في لجنة الأمم المتحدة المعنية بوضع المرأة

ملتزمون تحقيق المساواة بالتعاون بين المؤسسات الحكومية والمجتمع المدني

 

          اختتمت لجنة الأمم المتحدة المعنية بوضع المرأة إجتماعات الدورة الثانية والستين التي انعقدت في نيويورك بمشاركة وفود من أنحاء العالم، وقد بحثت في الموضوع الذي اختارته اللجنة لهذا العام تحت عنوان: "التحديات والفرص في مجال تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين النساء والفتيات الريفيات"، علمًا أن لجنة الأمم المتحدة المعنية بوضع المرأة هي لجنة فنية تابعة للمجلس الإقتصادي والإجتماعي للأمم المتحدة.

وقد شارك في الاجتماعات وفد لبناني رسمي رأسته السفيرة  د. امال مدللي - مندوبة لبنان الدائمة لدى الأمم المتحدة في نيويورك، وضم عن وزارة الدولة لشؤون المرأة، منسقة المشاريع ندى مكي وعن الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية نائبة الرئيسة الوزيرة السابقة وفاء الضيقة حمزة وعضو المكتب التنفيذي مارتين نجم كتيلي. وألقت مدللي كلمة لبنان مؤكدة الالتزام بتحقيق المساواة بين الجنسين، وأن التقدم المحرز في لبنان هو ثمرة التعاون بين المؤسسات الحكومية والمجتمع المدني.

وقد كان للبنان ورشة عمل على هامش أعمال اللجنة تحت عنوان (نحو التمكين التحويلي: حالة المرأة الريفية في لبنان)، بهدف إلقاء الضوء على أهمية الدور التي تقوم به المرأة الريفية في لبنان في القطاع الزراعي والغذائي وفي تطوير الأرياف كما تم التطرق الى أبرز التحديات التي تواجه المرأة الريفية. وتم عرض التجربة الرائدة في هذا المجال والتي تمثلت في تأسيس مرصد نوارة للمرأة الريفية والذي يعنى بالسياسات والبرامج التي تضيء على انجازات النساء ويعمل على دعمهن وبناء قدراتهن في ريادة الأعمال والتشريعات ورفع الوعي حول قضايا التمييز.

وخلص اجتماع اللجنة والذي استمر لمدة اسبوعين، بتوصيات اعتمدتها الدول الأعضاء، حيث أكدت على اتخاذ تدابير ومعايير للحد من الفقر ورفع مستوى معيشة النساء والفتيات الريفيات وضمان حقوقهن ورفاههن وقدرتهن على الصمود. وتشمل هذه المعايير ضمان مستويات معيشتهم الملائمة والمساواة في الحصول على الأراضي والأصول الإنتاجية، وإنهاء الفقر، وتعزيز أمنهم الغذائي، والعمل اللائق، البنى التحتية والتكنولوجيا، والتعليم والصحة، بما في ذلك الصحة الجنسية والإنجابية، وإنهاء جميع أشكال العنف القائم على النوع الاجتماعي. وتعتبر هذه التوصيات بمثابة خارطة طريق التي يمكن للحكومات والمجتمع المدني والجمعيات النسائية والأهلية اتخاذها لتنفيذ وتحقيق الحقوق الكاملة للمرأة الريفية.

وأكدت سينتيا الشدياق- القنصل في مندوبية لبنان الدائمة لدى الأمم المتحدة في نيويورك، في الجلسة الختامية للجنة، على أهمية تحقيق المساواة بين الجنسين والدور الفعال للمنظمات غير الحكومية والمجتمع المدني والمدافعون/ات عن حقوق المرأة. كما أكدت على ضرورة مواجهة جميع الاحتمالات وسلوك جميع الطرقات لتحقيق المساواة كواجب مقدس من أجل تقدم المجتمعات.